قصيدة: ثورة فلسطين في جبع وبلعا للشاعر الراحل برهان الدين العبوشي PDF طباعة أرسل لصديقك
شعر: الشاعر الراحل برهان الدين العبوشي

الشاعر الراحل برهان الدين العبوشي

مرّت يداك على الزمان الأغبر
مرت بك العلياء تخطر (بالد
وَرَنَتْ إليك فقمت تلثم ثغرها
ومشيت فوق الهام تسبح بالدما
نازلتهم فصلوك نار مدافع
فرددت نارهم إلى أحشائهم
(التنك) لا يثني رجالك لا ولا
(جبع) و (بلعا) حجتان فهل رأى
يا راكباً فوق المضمخ سرجه
هذي جموع الثائرين فسِرْ بها
لغة القوي المستبد قنابل
لم يجدنا نَدْبُ الملوك ولم يفد
قسموا البلاد كأنما هي ملكهم
منحوا صعاليك اليهود ثغورنا
(فوزي) بلادك قد تمدد شملها
نزلت علينا النازلات قذائفاً
والشعب كالجبل الأشمِّ نفوسهم
ما للعروبة لم تثر لكرامةٍ
قسماً لقد عشت الحياة فلم أجد
عيش البهائم في القفار أعز من
يا شعب غيرك لا يحل قضية
باعوا حماك وأنت تنظر والدما
وذوو الجلالة والسمو سلاحهم
إن البلاد إذا جفاها أهلها
يا شعب دونك والسلاح فلا أرى
أما العزيمة والفرار و(الانخذا

 

فمحت دياجيه بكف أحمر
مقس ) وبالعبير وبالحرير الأخضر
ومن افتدى ثغر الحبيبة يعذر
تلقى الرؤوس بحد سيف أبتر
فصرخت يا علياء لبيك انظري
النار تأكل مهجة المتكبر
لهب القنابل للشباب بمذعر
فيها العداة سوى الشقاء الأصفر
يا عنتر العبسي فوق (الأبجر)
ثُرْ بالأشاوس يا هزبر، ألا ثُرِ
ان لم تكلمه بها لم تنصر
ان لم يؤيد بالسنان الأخزر
وكأننا فيها قناع المشتري
ورموا إلينا بالصعيد المقفر
والدهر يا فوزي يجور ويفتري
ومدافعاً وبوارجاً كالأبْحُر
والشعب يستهزي بذاك ويزدري
هتكت وأين ذوو العديد الأكثر
كالموت أجدر بالكريم الأزهر
حُرٍّ يعيش بقومه عيشاً زري
لعبت بها الأهواء ستة أدهر
تجري وعيشك كالظلام الأكدر
إن أرغموا برقية المستنكر(2)
والأقربون عَنَتْ إلى المستعمر
منجاة عز دونه في الأعصر
ل ) والاستكانة تلك دون تصوري

(1) قالها الشاعر الراحل سنة 1936 في معتقل صرفند وكنا منتصرين وقد اشترك فوزي القاوقجي وإخواننا من الأقطار العربية في هذه المعارك وقد ذكر الشاعر الراحل اسم القاوقجي فيها لأنه كان قائد الحملة كما كان البطل سعيد بك العاص في جبال الخليل، هذا كما وذكر الشاعر انه في هذا المعتقل جاء نور السعيد إليهم بنداء ملوك العرب لإلقاء السلاح .
(2) إشارة إلى تقصير الملوك والرؤساء الذين يجتمعون تظاهراً من أجل فلسطين ويدعون أهل فلسطين لإلقاء السلاح وينتصرون لنا بالبرقيات فقط ، أما جبع وبلعا فهما من قرى جنين وطولكرم انتصرنا فيهما على الانكليز بالسلاح .

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث