كلمات على أبواب الناصرة PDF طباعة أرسل لصديقك
شعر: المرحوم الشاعر غازي الناصر

المرحوم الشاعر غازي الناصر

وحيدا
يطل عليّ المساء
بأعينه الجارحهْ
يمدّ خناجره صوب روحي
فأسحب ساقيّ من شارع الموتِ
منتبذا في العراء
وأطلق ذاكرتي في الفضاء
أحاول أن أستعيد شظايا بلادي
وامرأة عابره
***
كنت جرحا بخاصرة الكون ِ
كنتُ السؤال
كانتِ ( الناصره)
ترتدي مقلتيّ ،
تغسل صلبانها بالضياء ْ
كنت في بابها جبلا من بكاءْ
كنت زنبقة حائره
كانت المجدلية ترفع قامتها كي تعانق حزني
وترسم فوق جبيني المحال
آه يا "مجدلية"
لمّي ضفائرك الشاردة
وامسحي بالطيوب الخواء ْ
مقلتاك الرياح
ولكن صوتي ينام على صخرة بارده
هيئي لعذابي الكفن
إنني دمعة في كتاب الزمن

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث