الكناريُ اللّاجئ " يحيى برزق " ...شاعر شهر يناير 2012 PDF طباعة أرسل لصديقك

 الشاعر الراحل يحيى برزق

دمشق - بيت فلسطين للشعر :
سيكون القرّاء ومُحبّو الشعر على مواعيد مشوقة مع المحطات التي سيقدمها لهم بيت فلسطين للشعر، حيث سيحتفى بشاعرٍ على مدار شهرٍ كامل، بأساليب مشوقة وعميقة .
واختار بيت فلسطين للشعر ( الكناريَّ اللّاجئ ...يحيى برزق ) ليكون شاعر شهر يناير/ كانون ثاني لعام 2012، الذي يوافق يوم الرابع عشر منه ذكرى رحيله .

وسيتزامن هذا الاحتفاء بإصدار الأعمال الشعرية الكاملة للشاعر والتي صدرت هذه الأيام عن البيت ، والتي تصدر لأول مرة ، حيث لم يسبق لأعماله - رحمه الله - أن طبعت في ديوان سواء كان ذلك في حياته أو بعد مماته .
بيت فلسطين للشعر سيقدّم العديد من النوافذ التي يأمل أن تنال إعجاب جمهور الشعر والأدب والثقافة ، نحو تفعيل حقيقي للمشهد الشعري الفلسطيني .

****

 

التعليقات  

 
0 #8 معن محمد عرابي 2012-02-17 21:32
لقد كان شاعرنا واستاذنا الكبير ، مدرسنا للغة العربية في الاول الثانوي ، في ثانوية عبدالله السالم - بالكويت عام 1984، وللتاريخ والامانة والاعتراف بالجميل .. لم اتلقى ابدا ، وعلى مدى حياتي ، اي تعليم ، واقصد .. اي تعليم ، كان يرقى الى مستوى ذلك الخالد "استاذي" يحيى برزق والذي كان يثري معلوماتنا بشتى الطرق ومختلف العلوم والمعلومات ،ولكن كان همه الاول ،، خلق الروح وصقل الشخصية، وربطها بتاريخها وحضارتها و جذورها ،،، كان يخلق فينا حب الله والعلم ... والوطن ،،، وياما .. ياما ... تحدث عن الوطن ،،، فأبدع .............، لن انسى قصيدته " في رثاء ابن الرومي .... ولي وطن ... هنالك كنت اسكنه ............... وقمة الروعة في ختامها :
برغمي ذلك الوطن ... الذي قد كنت اسكنه...... برغمي صار يسكنني .....
ارجو من الله ان يصدر الديوان ... واتمنى ان احصل علىه ، لحبي لاستاذي ،، ولانني اعتبر ان لي حق فيه، كأحد ابنائه ... رحمك الله استاذي ومعلمي ، وبارك الله في ذريتك واحبابك
معن محمد عرابي - جدة 00966503632687
اقتباس
 
 
0 #7 أسماء برزق 2012-01-21 15:18
ما شاء الله.. بارك الله لكم في هذا الانجاز العظيم ووفقكم لفعل الخير الكثير..
اقتباس
 
 
0 #6 أحمد ناعس 2012-01-06 19:50
بسم الله الرحمن الرحيم
مبارك إن شاء الله
وجعله في ميزان حسناتك
ونحن في انتظار أن ينطلق هذا الكنار عندنا بدون قيود
اقتباس
 
 
+1 #5 عابد مخلص برزق 2012-01-05 16:09
الحمد لله الذي اتم على والدي نعمته بأن أراه ديوان جدي, والدي الذي كابد وجاهد وعانى الكثير الكثير حتى يجمع هذا الديوان ليخرج ويرى النور في عالم الكلمات والبيان.
ذلك الديوان الذي كان مُنى والدي ان يصدر ليحوز به على رضى والدته الحبيبه والحمد لله أن الله أعطاه هذا الحلم وحققه له.
فجزى الله خيرا والدي على ماقدمه وتعب من أجله وجعل هذا كله في ميزان حسناته ورفع به درجته إن شاء الله تعالى.
والشكر الكبير لمن وقف مع والدي خلال هذا المشوار الطويل ذلك الرجل الذي بذل من وقته وصحته وكان نعم الاخ ونعم الصاحب لوالدي العزيز.
ذلك الرجل الذي حمل هم هذا الديوان ووضعه على عاتقه.
الاستاذ سمير عطيه فجزاه الله كل خير وبارك له في صحته واهله.
والشكر موصول لمؤسسة بيت فلسطين للشعر على ماقدمته من جهود وبذلته من أعمال لإخراج هذا الديوان بأبهى حلة.
اقتباس
 
 
+1 #4 مي يحيى برزق 2012-01-04 14:18
الله اكبر ،، الله اكبر ،،الله اكبر ولله الحمد،،الحمدلله حمدا كثيرا طيبا مباركا كما ينبغي لجلال وجهه وعظيم سلطانه،، جزى الله خير الجزاء واوفره كل من كان سببا لاخراج هذا العمل الى الوجود ،،وبارك لهم وعليهم ،، وثقل في الميزان اعمالهم ،،وان كنت اخص بالدعاء العميق لاخي الحبيب ابو عمر مخلص رضي الله عنه وارضاه ،،واخي الفاضل /الشاعرابو صهيب "سمير عطية"الذي كان له الفضل من بعد الله عز وجل في ان ان كان سببا رئيسا في صدور هذا الديوان الى الوجود،،هذا يوم عظيم مبارك ،،طال انتظارنا له،،اسال الله العظيم ان يجعله في ميزان اعمال ابي رحمه الله ،، وان ينفع به الامة ويداوي بها جراحات الاقصى ،، وسبحان الله كيف جاء خروجه للوجود متزامنا مع الربيع العربي ،، والذي لم ينثني ابي في كل قصيدة من قصائده ان يبشر به ويحلم به،، فها هو الفجر يلوح من قريب ،،وها هي الرايات يا ابي ،،باذن الله ستعلو وترفرف على اسوار القدس ،، رزقنا الله واياكم صلاة كريمة عزيزة في المسجد الاقصى الحبيب وشهادة على اعتابه الطاهرة ،،  
اقتباس
 
 
+1 #3 حسين أبوشنب 2012-01-02 23:46
شكرا لكم بيت فلسطين للشعر ..
فقد كنا ننتظر هذا الديوان من زمان .
ولى الشرف انه جد اولادى .
اقتباس
 
 
0 #2 بشار 2012-01-02 22:54
تحية وتقدير..فكرة جميلة تحمل معنى الوفاء لفلسطين ولابنائها وتحمل شكلا جديدا وفرصة ابداعية في تناول الشعر الدعاء لكم بالتوفيق والنجاح
:-)
اقتباس
 
 
0 #1 osama awni 2012-01-02 19:10
جزاكم الله خيرا...طال انتظاري لهذا الديوان
جزاكم الله خيرا
اقتباس
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث