بيان بيت فلسطين للشعر في نعي الأستاذ الشاب عمّار محمّد توكّلنا PDF طباعة أرسل لصديقك

بسم الله الرحمن الرحيم
وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً

logopalhouse1

" يا أيتها النّفسُ المطمئنّة ، ارجعي إلى ربّك راضيةً مَرضيّة ، فادخلي في عبادي وادخلي جنّتي "

ببالغ الحزن والتّسليم والرّضا لقضاء الله تعالى ، ينعى بيت فلسطين للشعر الأستاذ الشاب : عمّار محمّد توكّلنا ، مسؤول الصفحة الإنجليزية في البيت ، بعد صراع منذ شهور مع المرض ، في العاصمة السوريّة " دمشق " .
لقد عرفنا الأستاذ عمّار منذ الأيام الأولى لتأسيس البيت ، وكان مثالاً للجدّ والاجتهاد ، والبذل والعطاء ، مثلما كانَ أخاً حبيباً وصديقاً عزيزاً ، يمتازُ بحسن الخلق الذي حبب فيه الجميع .
إنّنا مع فقد هذا الشاب ، نعزي أنفسنا ونعزي والده الكريم ، والأخ الفاضل الدُّكتور محمد توكلنا ، مسؤول قسم الّدراسات في البيت وإنّا لله وإنّا إليه راجعون .

أسرة بيت فلسطين للشّعر

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث