بيان بيت فلسطين للشعر في نعي الشاعر سليمان العيسى PDF طباعة أرسل لصديقك

بسم الله الرحمن الرحيم
وَمَا كَانَ لِنَفْسٍ أَنْ تَمُوتَ إِلاَّ بِإِذْنِ الله كِتَاباً مُّؤَجَّلاً

logopalhouse1 الشاعر سليمان العيسى

بكل الرضا والتسليم بقضاء الله تعالى ينعى بيت فلسطين للشعر إلى الساحة الشعرية والثقافية وإلى عموم الشعب الفلسطيني والعربي الشاعر :

سليمان العيسى

الذي وافاه الأجل يوم الجمعة الواقع في التاسع من آب/أغسطس لعام 2013م الموافق 3 من شوال لعام 1434هـ في دمشق.
وذكرت وكالة (سانا) أنه "سيشيع جثمان الراحل العيسى من مشفى الأسد الجامعي يوم الأحد، المقبل على أن يوارى الثرى في مقبرة الشيخ رسلان بدمشق".
ولد سليمان العيسى سنة 1921م في قرية النعيرية قرب مدينة أنطاكية في لواء اسكندرون، ويعد واحداً من أبرز الشعراء العرب المعاصرين الذين تناولت أشعارهم الموضوعات الوطنية والقومية كما كرس جزءاً كبيراً من قصائده للطفولة.
كما كان العيسى من مؤسسي اتحاد الكتاب العرب، في سورية عام 1969م، وشارك مع زوجه الدكتورة ملكة أبيض في ترجمة عدد من الآثار الأدبية، كما ترجم وعدد من زملائه قصصا ومسرحيات من روائع الأدب العالمي للأطفال.
وللشاعر الراحل العديد من المجموعات الشعرية المستقلة أبرزها حب وبطولة، مختارات، وموجز ديوان المتنبي، وديوان الجزائر، و دمشق حكاية الأزل وغيرها.
ونال الراحل على العديد من الجوائز منها جائزة لوتس للشعر من اتحاد كتاب آسيا وأفريقيا، وجائزة الإبداع الشعري من مؤسسة البابطين ووسام الاستحقاق السوري من الدرجة الممتازة في عام 2005 تقديرا لعطائه الأدبي والثقافي وتفانيه في خدمة الأمة العربية.

 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث