«ظلي لا يطاوعني» ديوان جديد لأيسر رضوان PDF طباعة أرسل لصديقك

«ظلي لا يطاوعني» ديوان جديد لأيسر رضوان

جريدة الدستور – الأردن
بدعم من وزارة الثقافة، صدر ديوان للشاعر والروائي أيسر رضوان، حمل عنوان «ظلي لا يطاوعني»جاء في 147، صفحة من القطع المتوسط، ويأتي هذا الاصدار بعد روايته الأولى «مثلث العشق والتيه».

واشتمل الديوان على مجموعة من القصائد التي تنتمي الى قصيدة النثر، والقارئ لهذه القصائد يلمس مدى تمكن الشاعر من صياغة جملته الشعرية التي تعاين أسئلة الوجود وقلق الذات الشاعرة المنصهرة في الهم الإنساني العام، وتفضي أحيانا إلى استنطاق الأشياء والعمل على أنسنتها. قصائد تشتبك مع الموروث الديني والتاريخي والتراثي، لتقرأ بعمق جدلية الوجود برؤى تكشف عن قدسية الروح والأشياء تجاه الكثير من المحسوسات على هذا الكون.
الشاعر والناقد عبد الرحيم جداية كتل في تقديمه للديوان: «يبني الشاعر أيسر رضوان عالمه في هذا الديوان من خلال قصيدة النثر المثقفة، بجمال اللغة وانسجامها مع الموروثات الدينية من الكتب السماوية، وتثقيفها بأبعاد الأركيولوجيا والميثولوجيا التي شكلت ثقافته بدراسته لعلم الآثار وعلم الشعوب والإنسان على امتداد الزمان في طبقات أثرية اعتاد الشاعر رضوان النبش فيها وقراءة الصامت في المكان واستنطاق القطعة الأثرية».
ومن أجواء هذا الديوان ومن قصيدة «معا نرسم الفوضى»، نقرأ:
«هنا أكتشف حيرتي/ على قماش اللوحة/ تنكرني الفرشاة/ أفقد ذاكرة الألوان/ تملؤني الرغبة/ بتمزيق ما اتسع من خرافة/ فوق الأبيض الهبائي».
****

 

البحث