طال الليل PDF طباعة أرسل لصديقك

وردتنا قصيدة موقعة باسم الأخ محمد يونس عبد الله بعنوان (طال الليل) يحث فيها على العودة إلى الله والإخلاص, ويبين أن أصحاب العقيدة السمحة لا يمكن أن يهزمهم أي عدوّ حاقد.
القصيدة جميلة وتبعث الأمل في النفوس, وليس فيها أية أخطاء عروضية, ولكننا نود أن نبين أن كلمة (كل) لا يجوز تعريفها بأل التعريف لأنها اسم مبهم مغرق في الإبهام, وإننا نبشر الأخ محمد يونس بمستقبل شعري باهر, ونتمنى أن يتابع مسيرته الشعرية, وبانتظار قصائد جديدة نرجو له كل تقدم وازدهار.

المشرف على نافذة مواهب شعرية
الأستاذ محمد توكلنا

طال الليل

قد طالَ هذا الليلُ واشتد الأسى
وتنوّعتْ أسقُامنا حتى غدا
باتت عقيدتُنا يُطارَد نورُها
أيظنُّ أن الدين يُهزمُ أهلُه
وسألت نفسي هل يكونُ صمودنا
يا قومُ عودوا للإله وأخلِصوا
فالكلُّ في شوقٍ لرؤيةِ دينِكُم

 

أرخى السُّدولَ ظلامُ ظُلاَمِ البشرْ
مسلوبَ عقلٍ من له أذكى الفِكَر
مِن كل وغد حاقدٍ مثلِ الحجر
هذا هو التاريخُ ينبيكَ الخبر
كأولئك الأبطالِ أصحابِ الغرر
تلقَوا حياةً لا يروادها الخطر
ليكونَ نهجا يُقتفى منه الأثر

 

التعليقات  

 
0 #1 شعلة الصحراء 2012-07-03 10:50
اطلعوا على مدونة شعلة الصحراء
اقتباس
 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث