ديوان العصف المأكول ... صوت المعركة وصدى الانتصار PDF طباعة أرسل لصديقك
بقلم: محمد رباح - غزة

العصف المأكول

أصدرت رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين يوم السبت الواقع في 31/1/2015 ديوانًا شعريًا جديدًا بعنوان (العصف المأكول) في قاعة أبو حصيرة غرب مدينة غزة وسط حضور لافت من المثقفين ووسائل الإعلام, وهو الديوان الذي يوثق أغلب الأشعار التي كتبت في المعركة الأخيرة التي خاضها قطاع غزة في وجه آلة الحرب الصهيونية.

افتتح الدكتور عطا الله أبو السبح رئيس رابطة الكتاب والأدباء الفلسطينيين الاحتفال بكلمة ترحيبية عبّر فيها سعادته بوجود هذه الكوكبة من الشعراء وأكد ان فلسطين قاب حرفين أو أدنى من النصر, وأن هذا الديوان يجمع نبض هؤلاء الشعراء ومبادئهم, وأن التاريخ لن ينسى هذه القصائد التي تكتب بماء الذهب,
وأضاف أبو السبح: " نحن نؤمن ايمانًا مطلقًا أن فلسطين كل فلسطين لنا وأن لنا الكلمة أول الحرب وأول السلم ".
بعد ذلك تقدم الأسير المحرر علي عصافرة ليصدح بشعره الذي عاد فيه بذاكرة الجمهور إلى أجواء معركة العصف المأكول .
أما الشاعرة آلاء القطراوي – وهي التي كانت قد منعت من السفر للمشاركة في مسابقة أمير الشعراء بسبب إغلاق معبر رفح _ فقد وقفت بين جمهورها وأعربت عن فخرها بهم وأكدت أن الحصار لن يزيد شعراء غزة الا إصرارًا وصمودًا, قبل أن تمتع الحضور بقصيدتها الرائعة " سيمفونية القصف والحب ".
وكان مسك الختام مع الدكتور إسماعيل هنية نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس الذي أكد أن أدب المقاومة وشعر النصر هو الممثل الشرعي لكل الأدب الفلسطيني والعربي.
وأضاف هنية خلال كلمته أن القطاع انتصر بالقصيدة على عنجهية الاحتلال، كما انتصر على جميع الأصعدة والمستويات
وأشار أبو العبد إلى أن إصدار الأدباء الفلسطينيين لديوان العصف المأكول هو تتويج للنصر الإعلامي على الاحتلال، وتدشين مرحلة جديدة من أدب المقاومة الفلسطينية
وأضاف أن فصائل المقاومة تحتاج إلى دعم الكلمات والقصائد لرفع الروح المعنوية وتعزيز صمودهم في مقارعة الاحتلال
وفي ختام الحفل تم توزيع شهادات التقدير على الشعراء المشاركين في كتابة هذه الملحمة الشعرية.

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث