فلسطين في اشعار تركية PDF طباعة أرسل لصديقك
الاعداد: عبد الوهاب كوساسوي أبو عبيدة

الروا ق الثقافي

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين و الصلاة و السلام على امام المجاهدين و سيد المرسلين الصادق الوعد الأمين محمد بن عبد الله و على آله و أصحابه و من تبعه باحسان الى يوم الدين
و بعد:
اولا و قبل أن ابدأ بكلماتي اترحم على الشهداء الابرار الذين استشهدوا خلال المواجهات ضد الصهاينة و على الشهيد الرضيع أحمد دوابشة الذي استشهد قبل عدة ايام بيد مستوطن حقير و اسال الله عز و جل أن يعجل نصره و تمكينه لامتنا المجروحة... اللهنم آمين

تاريخ مختصر و اهمية القضية الفلسطينية عند الاتراك ابتداء من الدولة العثمانية و مرورا بتركيا الجديدة
منذ بزوخ الفجر الاسلامي بدأ الاهتمام بارض فلسطين حيث أن كثير من اصحاب رسول الله حاولوا فتحها و في عصر أبي بكر رضي الله عنه اتجه اليها الصحابة الكرام و قد فتحها عمرو بن عاص لاول مرة في عام 637 و قد قام عمر بن خطاب بزيارته و اعطى الأمان لأهلها.
ظلت فلسطين ارضا اسلاميا الى أن هاجم عليها الصليببون في عام 1099 و قد احتلها الصليبيون و قاموا بتخريب المعالم الاسلامية التي بناها المسلمون بل قاموا بتعذيب المسلمين و قتلهم و تهجيرهم حيث استشهد الآلاف منهم و لكن لم يستمر هذا الظلم كثيرا حيث أن صلاح الدين الايوبي اعادها الى الاراضي الاسلامية في عام 1187 و قد التحقت فلسطين الى اراضي الدولة العثمانية في عام 1516 و عاش الناس في السلام و المحبة و الاحترام و بقيت هذه الحال الى أن احتلها القوات البريطانية لأجل المصالحها الاستعمارية و منذ ذلك الوقت بدأ الظلم و القهر و البطش و القتل...
و قد اهتم الناس جميعا سواء أكونوا مسلمون أو خير المسلمين بفلسطين و التاريخ أكبر دليل على ذلك و كذلك الاتراك اهتموا بفلسطين ابتداء من الدولة العثمانية مرورا بتركيا الحديثة حيث أنهم كتبوا الكتب و المقالات و الاشعار عنها ليعبّروا عن مشاعرهم و و قد دافعوا عنها احيانا و هنا اود أن اذكمكم بموقف عبد الحميد الثاني حيث طرد اليهود الذين كانوا يريدون شراء الاراضي الفلسطينية في وقت كانت الدولة العثمانية محتاجة بالمصاري لتسدد ديونها و لكن رفض عبد الحميد الثاني قائلا لهم ان هذه الاراضي ليست ملكا لي انما للامة الاسلامية و للمسلمين أجمعين. في هذا الموقف و المواقف الاخرى نرى اهتمام الاتراك بفلسطين...
فلسطين في اشعار تركية
كتب كثير من الكتاب الأتراك كتبا و قصائدا و اشعارا عن فلسطين ليعبروا فيها عن مشاعرهم الا اننا نستطيع أن نلخص موضوع هذه الكتابات بكلمات ثلاثة و هي: حب و حزن و نضال... اولا الحب و هو حب ارض فلسطين و المسجد الاقصى الذي بارك الله فيه و حوله و حب كل ما تحتوي فلسطين من كعكها القدسي الى ترابها المبارك... ثانيا الحزن حزن على اهلها المستضعف في الاراضي المحتلة و غزة الأبيّة... حزن على طفل الذي يستشهد... و على اهل غزة المحاصرة منذ سنوات طويلة و ثالثا النضال و الجهاد في سبيل الله و قد دون الكتاب القصائد و الاشعار عن النضال في فلسطين مدحا له و تعظيما لشأنه العالي... و النضال الذي يخاف اليهود من سماع نطقها فما بالك في ساحة المعركة؟! النضال هو حق مشروع لشعب فلسطين الذي سرق جميع حقوقه الانسانية و الاجتماعية و السياسية...
هذه الكلمات الثلاثة تشرح لنا مضمون الاشعار التركية عن القضية الفلسطينية و سنرى ذلك على الامثلة باذن الله تعالى:
الامثلة على الاشعار التركية عن فلسطين و شعبها و ارضها و معالمها
اولا: الشاعر حسن غانجاي
Hasan Gençay
حسن جنشي 30/ 12/ 2008*
*ولد في عام 1960 وكان بنّاءً.

FİLİSTİN
فلسطين
Başı yine dertte hasta Filistin
فلسطين المريضة في مأزق مرة أخرى
Halini soran yok küstü Filistin
لا يسأل عنها أحد، فاستاءت فلسطين
Bebeler vurulmuş yasta Filistin
فلسطين ترثي ضرب الصبيان
Bayram neyine savaşta Filistin
فلسطين في الحرب ما لها عيد
Feryat eder duyulmaz Filistin
فلسطين تصرخ ولا تُسمع
Göz önünde görülmez Filistin
فلسطين لا تُرى مع أنها أمام العيون
Bombalar yağar bitmez Filistin
فلسطين تُقصف بالقنابل لكنها لا تفنى
Duymayanlara küskün Filistin
فلسطين مُستاءة لأنها لا تُسْمع
Medeniyetin yatağı Filistin
فلسطين مهد الحضارة
İslamiyet in ilk durağı Filistin
فلسطين مخيم الأمة الإسلامية الأول
Bütün milletler otağı Filistin
فلسطين لم تعد مستاءة من إخوانها في الدين
Artık dindaşına küskün Filistin
فلسطين إلى الآن تهدم مدارسك ومستشفياتك
Yıkılır okulun hastanen Filistin
فلسطين يسرق خبزها في المجاعة
Çalınır ekmeği açlıkta Filistin
فلسطين ماتت أمهاتك: يتيمة أنت
Ölmüş annelerin öksüz Filistin
فلسطين اسمك في التاريخ يتيمة
Tarihte senin adın yetim Filistin
فلسطين لا طبيب يعالج مرضك
Yoktur hekimin dertte Filistin
انظر لا دواء لها: مريضة فلسطين
İlacı tükenmiş bak hasta Filistin
انظروا وضعها: في الصعوبات فلسطين
Halini görün artık zorda Filistin
الدولة الفلسطينية لم تعد محل اهتمام
Bombalar altında korda Filistin
فلسطين في ظل القنابل والنار

ثانيا: أنشودة الى اطفال فلسطين

في مرآة الوحشية
تكسر الاذرع
بالحجارة
وميت في كل يوم
ميت في كل يوم
ولا يسئم ولا يشبع
نسل ( هتلر )
من بحيرات الدم
فى شوارع فلسطين

ثالثا:

غزة
غزة التي تقاوم ضد اعدائها
و التي حولت مائها و خبزها و مدرستها الى وقود الجهاد
غزة التي وحدت الصفوف
غزة مدينة ارض مريم عليها السلام
مدينة التي تقتل كل صباح من جبينها
رغم كل المآمرات الا انها صابرة و منتظرة نصر الله
الا ان نصر الله قريب!

رابعا:

يا المسجد الاقصى المبارك
انت معراج رسول الله الذي عرج الى السماوات العلى
و نحنى بك كل يوم
وتحيى بك الأمة الاسلامية
لا تحزن و لا تبكي و ماذا قال الله؟
وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ
....
 

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث