أقصانا وخرابهم PDF طباعة أرسل لصديقك

وردنا قصيدة موقعة باسم الصديق صالح دوابشة عنوانها (أقصانا وخرابهم) والقصيدة تحمل أشجان العرب والمسلمين, وتفضح جرائم الصهاينة وغدرهم, وتستنهض حميّة العرب والمسلمين لإنقاذ قدسهم الشريف والمسجد الأقصى.
إن القصيدة طيبة المعاني, قوية المبنى, ولكن فيها بعض الهنات التي سنبينها عسى أن يتلافى صديقنا الوقوع في مثلها في القصائد القادمة:
فالأبيات الثالث والسادس والثاني عشر فيها كسور في الوزن, وكلمة (البعض) التي وردت في مرتين خطأ فكلمة (بعض) اسم مبهم مغرق في الإبهام لا يجوز تعريفها بأل التعريف, وقد وردت كلمتا (إخوانا وأغصانا) في قافية البيتين الخامس عشر والسادس عشر منصوبتين وحقهما الرفع لأنهما خبران للفعل الناقص (ليس).
نهنئ الأخ (صالح دوابشة) ونتوقع له مستقبلاً أدبيا وشعريا زاهرا, وننتظر منه قصائد أخرى.

المشرف على نافذة مواهب شعرية
الأستاذ محمد توكلنا

أقصانا وخرابهم
في القدس حزن، بهذا اليوم أدمانا **** لما تهدد في التخريب أقصانا
في القدس حزن، وهذا الحزن أغضبنا **** وقد لبسنا لهذا اليوم أكفانا
لما كنيس الخراب[1]شيد بناءه **** وكُرِّسَ الرجسُ حيطاناً وجدرانا
وشيِّد الوكرُ مفعاةً مدنَّسةً **** في أرض طهرك تزويراً وطغيانا
في ظل صمتٍ وخذلانٍ لأنظمة **** وموقف الضعف اسلاماً وعربانا
وموقف الذل من أبناء جلدتنا **** إسكات غضبتنا أخزاهم وأخزانا
هم يقضمون بلادي قضم مغتصب **** في ظل أكذوبة للسلم تغشانا[2]
هم يستريحون، يجترّون قضمتهم **** والبعض يسعى إلى الكرسي عطشانا[3]
كان الجدار[4]وقضم الأرض هاجسنا **** والحفر تحت قباب القدس[5]أشجانا
والآن مسجدنا الأقصى تهدده **** تلك العصابات أركاناً وبنيانا
لأي سلم رئيس البعض يدفعنا **** فهل سيبقى لهم في السلم أوطانا
إن من يسعى لهذا السلم أسلمنا **** كما الخراف لناب الذئب ألقانا
القدس تصرخ ثكلى من مآذنها **** فهل يحرّكُ للحكام جثمانا
قد دنِّس المسجد الأقصى علانيةً **** لما بنوا لكنيس الزور جدرانا
أليس فينا من الخطاب نخوته **** أليس فينا لعز الدين إخوانا
أليس فينا صلاح الدين ينصرها **** أليس فينا لهذا الجذر أغصانا
أليس فينا دماءً لم تدنِّسها **** جرثومة " السلم " إذلالاً وخذلانا
فهل نسينا وصايا الشيخ[6]تلهمنا **** وهل سرابٌ لحل السلم أسلانا
هل الدماء التي سالت لنصرتها **** ضاعت هباء كما أنات أسرانا
يا قدس، نقسمُ، لن تمتدَّ فرحتهم **** لن يُنبتوا في جنان القدس شيطانا
طير الأبابيل ما زالت حجارتها **** تُرمى بعزم كما القسّام أوصانا
على الكنيس، على من جاء يفرضه **** في جنة القدس باسم الحق بهتانا
سيهدم الهيكل المزعوم ثالثة **** ولن يظل لركن الرجس أركانا
إنا نذرنا : ستبقى القدس طاهرة **** من كل رجس يمس اليوم أقصانا
________________________________

[1] بتاريخ 15/ آذار /2010 وعلى بعد عشرات الأمتار من الجدار الغربي للمسجد الأقصى،
وعلى أنقاض منازل حارة الشرف، أبرز الأحياء الإسلامية التي احتلت عام 1967 وتم تحويلها
إلى حي يهودي بعد طرد سكانها الفلسطينين وتدمير منازلهم، وفي خطوة تعتبرها الجماعات
اليهودية تحقيقا لإحدى النبوءات لإقامة الهيكل الثالث المزعوم، أعلن العدو الصهيوني عن
افتتاح كنيس "هاحوربا"، أو ما يسمى بكنيس "الخراب" أكبر كنيس يهودي - بمدينة القدس
المحتلة، ليكون بذلك بحسب المعتقدات اليهودية، الخطوة الممهدة للبدء في بناء الهيكل على
أنقاض المسجد الأقصى.
[2] يلجأ العدو الصهيوين منذ احتلاله للضفة الغربية في العام 1967 الى قضم الأراضي
لإقامة المستوطنات لقطعان مستوطنيه، كما عمد منذ اللحظة الأولى الى تنفيذ مخطط جهنمي
للاستيلاء على مدينة القدس من خلال الضغط على سكانها الفلسطينيين لتهجيرهم والاستيلاء
على ممتلكاتهم. وفي كل مرة يقوم فيها العدو الصهيوني بقضم جزء من أراضي الضفة الغربية
أو أراضي القدس تتحرك بعض الفعاليات الفلسطينية والعربية ثم تهدأ فيما يتكرس هضم ما
قضمه العدو.
[3] حل الدولتين الأكذوبة : القدس تهوّد، والضفة الغربية تتفشى فيها المستوطنات،
والحرم الإبراهيمي وقبر راحيل اعتبرت آثاراً يهودية، وجدار الفصل العنصري اقتضم مساحات
شاسعة من أراضي الضفة الغربية، وغزة تحاصر صهيونياً وعربياً، وعرب الـ48 معرضون
لترانسفير في ظل مطالة الكيان بالاعتراف بيهودية الدولة، فعن أي دولة فلسطينية يتحدث
بعضنا.
[4] إشارة إلى جدار الفصل العنصري الذي اقتضم مساحات شاسعة من أراضي الضفة
الغربية.
[5] منذ احتلال الضفة الغربية في العام 1967 عمد الصهاينة الى حفر أنفاق تحت المسجد
الأقصى بحجة البحث عن بقايا الهيكل المزعوم، مما ادى الى انهيار العديد من المباني
التابعة للحرم القدسي الشريف وإلى انهيار عدد من بيوت الفلسطينيين الذين منعوا من إعادة
إعمارها وتمت مصادرتها.
[6] الشيخ أحمد ياسين مؤسس حركة المقاومة الإسلامية حماس الذي استشهد يوم الاثنين 1/
صفر /1925 هـ الموافق 22/3/2004م حيث قامت الطائرات الصهيونية وبإشراف من شارون نفسه
باغتياله وذلك بإطلاق صواريخ أدت إلى استشهاده وخمسة من المصلين واثنين من مرافقيه

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث