العيون الجميلة PDF طباعة أرسل لصديقك
شعر: الشاعر الفيتنامي لي كيم
ترجمة : سعدي الطميزي

image030

في كل مكان، وعلى طرقات الشرق لاوسط، كنت دائماً اقابل العيون الساحرة في الوجوه الفلسطينية:
عيون النساء والاطفال،
اه ايتها العيون الفلسطينية، والعيون العربية.
اه، ايتها النظرات الناعمة...
النظرات التي لا تنسى،
والعيون الحوراء ذات البياض الناصع.
والعيون الواسعة ذات الشعاع النافذ، الذي يخترق
ويخترق.. ويخترق اعماق قلبي
آه، ايتها النظرات الفلسطينية الجميلة...
التي تعتبر مرآه الماضي المجيد، وشعاع المستقبل ورمز الحاضر.
كم من مرة التقيت هذه النظرات الناطقة، الامهات الفلسطينيات في مخيمات اللاجئين، واطفال الشهداء في الاقسام المدرسية، والفتيات اللتواتي كن يستقبلنني بالبسمات الجميلة هذه النظرات...
نظرات العيون المخملية... تركت انطباعاً كبيراً في نفسي، وكم من مرة كنت اشعر بأنني اقبل... بالنظرات المتبادلة.. لأنني كنت اشعر بان ثمة سؤالاً مطروحاً
ماذا فعلت من اجل فلسطين؟.

-------------------------------------

صحيفة الحياة الجديدة

 

أضف تعليق


كود امني
تحديث

البحث