إضاءات في الشعر
قراءة في ديوان "مزاج غزة العاصف"* للشاعر فراس حج محمد** PDF طباعة أرسل لصديقك
بقلم: رائد الحواري

قراءة في ديوان "مزاج غزة العاصف"* للشاعر فراس حج محمد**

عندما يكون الشاعر عاجزا إلا من قصيدته وحزنه

 فلسطين-
نظرة على الديوان بأقسامه الثلاث:
من صفات الكاتب الجيد الانتماء لوطنه لإنسانيته، "فراس حج محمد" استطاع في ديوانه أن يثبت لنا بوعيه وفي العقل الباطن أنه صاحب قضية، الديوان مقسم إلى ثلاثة أقسام، ففي القسم الأول كانت صدمة الحرب على غزة كبيرة جدا على الشاعر، بحيث لم يستطع أن يستوعبها، فأخذ يكتب بطريقة الشاعر الحساس/المنفعل/الحزين على ما يجري؛ فهو غير قادر على الفعل الإيجابي، إنقاذ الناس من الموت ووقف نزيف الدمار والقتل، فأصبح كئيبا.

 
يوسف العظم... صدى نداء الأقصى PDF طباعة أرسل لصديقك

بقلم:د. محمد توكلنا

1078 268113

ما أكثر الشعراء الذين دعَوا إلى نصرة المسجد الأقصى وبثّوا شكواهم من تقصير المقصرين وتواني المتوانين في الدفاع عنه وعن القدس الشريف , ولكن شاعرًا منهم تعالى نداؤه وارتفع هتافه وتلاحقت أنّاته في الغيرة على المسجد الأقصى والقدس حتى سمي (شاعر الأقصى) إنه المرحوم يوسف العظم , ولا عجب أن يحمل هذا اللقب بامتياز فهو يكاد يقصر شعره على القدس والمسجد الأقصى , إنه يتبنى شكوى أهل فلسطين من تقصير من يؤمل منهم الدفاع عنها ومقارعة محتلها , فهو يلقى شيخًا طاعنًا في السن في المسجد الأقصى ويستمع إلى شكواه ويترجم أنينه في قصيدة تفيض بالحزن والوجد. هذا الشيخ يتشكى وحيدًا ولا يرى حوله إلاّ صمتًا على النوائب والمصائب التي تقع ببلده وأهله , حتى إنه يشعر بالغربة وهو النائح بين الصامتين (البسيط) :

 
الحملات الإلكترونيّة لبيت فلسطين للشعر... تحرك الوجدان وتلهب المشاعر وتُشكل رؤية وتصنع موقفاً PDF طباعة أرسل لصديقك

بقلم: فايز أبو عيد

image-ashre3a

صرخة كلمة، وانتفاضة محبرة، وثورة قلم على واقع مؤلم ومرير, أراد بيت فلسطين للشعر أن يوصل صداها للعالم أجمع من خلال إطلاقه للعديد من الحملات التي تُعبر عن مأساة شعب عانى من سعير الحصار والحرب في غزة, ولهيب الحرب في سورية، فاختار أن يخوض غمار البحر بحثاً عن الأمن والأمان، إلا أن قوارب الموت كانت لهم بالمرصاد فابتلع اليمّ صغيرهم وكبيرهم ونسائهم. أمام هذه الفجيعة الإنسانية التي حركت المشاعر وهزت الوجدان أخذت إدارة بيت فلسطين على عاتقها إطلاق العديد من الحملات الشعرية لتسليط الضوء على ما يعانونه من مآسي ومشاق, وعكسها في أشعار وحملات ثقافية لتعبر عن مدى هول المصاب وآلام التشرد والعذاب النفسي والشعور بالغربة والضياع، ولتكون تلك الحملات منبراً قادراً على إحداث تفاعل وحراك شعبي مع اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، وبناءً عليه بادر بيت فلسطين للشعر بإطلاق أولى حملاته الشّعريّة الإلكترونيّة التّضامنية تحت عنوان ( أشرعةُ الموت )، بهدف تأبين شهداء البحر الغرقى من اللاجئين الفلسطينيين والسوريين، وجاءت الحملة بمشاركة خمسة عشر شاعراً وشاعرة من فلسطين ومخيمات الشتات والوطن العربي، ولقيت تلك الحملة تفاعلاً كبيراً من قبل الجمهور على مختلف فئاتهم ومستوياتهم

 
جذور الشعر الفلسطيني في العصور الإسلامية PDF طباعة أرسل لصديقك
بقلم: أحمد السعيد

جذور الشعر الفلسطيني في العصور الوسطى

مقدمة :
 لم يكن الشعر الفلسطيني وليد أحداث الصراع العربي الصهيوني، إنما هو شعر عريق له جذور راسخة في التاريخ، جذور بدأت مع الصراع الإسلامي الصليبي، إذ بادر شعراء فلسطين في هذا العصر السحيق بتأريخ الأحداث الجسام في الصراع الإسلامي الصليبي بالشعر، لتكون المقاومة الشعرية الأدبية كتفاً بكتف مع المقاومة العسكرية الحربية.

 
الدكتور عدنان النحوي في ذمة الله PDF طباعة أرسل لصديقك

 بسـم اللــه الرحمـن الرحيـم
كوكب ساطع أفل ! وطود شامخ انتقل!
الدكتور عدنان النحوي في ذمة الله

بقلم: عبدالله خليل شبيب

د عدنان النحوي

فجع الأدب اٌلإسلامي والدعوة الإسلامية برحيل علم شامخ من أعلامهما ..وفارس صنديد من فوارسهما .. لطالما صال وجال في ميادينهما الرحيبة وكان جل همه إرشاد السائرين وهداية الحائرين ..ورسم النموذح الأمثل للقاء المؤمنين ..وتكوين المجتمع الإٌسلامي المتميز .

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 التالي > النهايــة >>

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

البحث