الشعر الصهيوني
الشعر الصهيوني وتوظيف العاطفة المقولبة PDF طباعة أرسل لصديقك
بقلم: د. حسن الباش
حسن الباش

لعل من أهم الأساليب الشعرية التي امتاز بها الشعر الصهيوني التوجه نحو العاطفة الجمعية المقلوبة ، ونعني بالمقلوبة ذلك التحريض بأسلوب غير مباشر من خلال إحداث حالة من الشفقة أو حالة من التعاطف النفسي وذلك لخلق ردة فعل تكون نتائجها التحرك نحو القتل الذي يسمونه القتل الوقائي.

 
الشعر الصهيوني وصرخات الاحتجاج هل هو تحريض من نوع آخر PDF طباعة أرسل لصديقك

بقلم : د حسن الباش

image120

لم يبلغ الحس الصهيوني في حالة التمزق لما هو الحال عندما يتصدى الشعب الفلسطيني بجنود الاحتلال بقوة السلاح. وهذه القوة لا بد أن تؤدي إلى دفع ثمن باهظ ، يسقط الجنود قتلى وجرحى وهذا ما يؤرق التجمع الصهيوني بكل فئاته ونعتقد أن التمزق النفسي الدائم يأتي بسبب كون فلسطين أرضاً لها شعبها وفي جميع الأحوال فإن الاحتجاج مهما بلغ فإن النظر إليه بعين واحدة لا يكشف الحقيقة وهذه النظرة هي نظرة من يكتب في الكيان الصهيوني من احتجاجات كاذبة أحياناً وموجهة من قبل قادة الكيان أحياناً أخرى .

 
الشعر الصهيوني والاحتجاج ضد الحرب وجه مزيف للرفض PDF طباعة أرسل لصديقك
بقلم: د.حسن الباش

image413

يتسم المجتمع الإمبريالي بشكل عام " الصهيوني بشكل خاص " برفض الحرب أو الذهاب إليها إن لم تكن سريعة وحاسمة وبلا خسائر.
فالحرب الفيتنامية كانت تجربة صارخة لكثير من الجنود الأمريكيين الرافضين للموت في بركانها وحرب أمريكا على العراق وأفغانستان أكدت أن الحروب تحرق الإنسان أياً كان فالجنود الأمريكيون ليسو محصنين ضد الموت ل1لك نرى الاحتجاجات تنتشر هنا وهناك في الولايات المتحدة بكثرة النعوش والقتلى .

 
الشاعر الصهيوني عندما يكون محارباً PDF طباعة أرسل لصديقك

بقلم : د حسن الباش

image120

ليس من المستغرب أن نرى العديد من الشعراء الصهاينة ينتسبون إلى حركات صهيونية متطرفة كحركة كاخ أو هتحبا أو غوش إيمونيم . فهذه الحركات لها التأثير الفاحش في تسيير الاتجاهات العنصرية المتطرفة في الكيان الصهيوني . على أن ذلك لا ينفي أن هذا الكيان يقوم كلية على نظرية عنصرية وعلى مستوطنين عنصريين .

 
الشعر الصهيوني رصاص للقتل ضد اليهود !! PDF طباعة أرسل لصديقك
بقلم: د.حسن الباش

image413

عندما ندرس ظواهر الشعر الصهيوني الذي يحرض على القتل قد لا يخطر ببالنا أن ننظم قصائد شعرية تحرض على قتل اليهود أنفسهم. أما كيف يكون ذلك فالجواب يأتينا مفصحا عد التناقضات الموجودة في هذا التجمع الصهيوني الغريب فالأكثرية من الصهاينة وقعة في حبال العنصرية الفجة . ولا شك في أن القلة القليلة من اليهود قد يعارضون سياسة القتل وحروب الابادة . وهؤلاء لهم نصيب من الهجوم عليهم والتحريض ضدهم ودمجهم في خانة أعداء العنصرية الصهيونية.نحن الآن مع شاعر صهيوني يُدعى يوناثان غيفن . فهو كغيره يستخدم الكلمة المحرضة على القتل كما يستعمل الرصاص والسكين.
 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 5 6 التالي > النهايــة >>

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

البحث