بيانات شعرية
بيت فلسطين للشعر ينعى الشاعر والأديب ناهض الريس PDF طباعة أرسل لصديقك

بسم الله الرحمن الرحيم
بيت فلسطين للشعر ينعى الشاعر والأديب ناهض الريس

logopalhouse1 image227

يتقدم بيت فلسطين للشعر إلى الشعب الفلسطيني بالعزاء والمواساة لوفاة الشاعر والأديب والمفكر ناهض الريس يوم الثلاثاء 13-4-2010 في مدينة غزة .
والأديب الراحل عاصر نكبة فلسطين طفلا ، حيث كان شاعرا ينبض للوطن ، وأديبا يغني للأرض والعودة ، ومفكرا ظلَّ يرسم للأجيال طريق التحرير والانتصار .
ولقد كان معطاء في مسيرة حياته التي بدأت عام 1937م ، حيث تخرج في جامعة القاهرة، وكان أحد مؤسسي الاتحاد العام لطلبة فلسطين بالقاهرة عام 1958، ثم عمل وكيلاً لنيابة مدينة غزة حتى عام 1965، وعندما شعر بالخطر المحدق بالأرض والقضية الفلسطينية ترك عمله وتطوَّع ضابطًا في جيش التحرير الفلسطيني.
وتنقل في مواقع كثيرة في الثورة الفلسطينية، من تأسيسه للقضاء الثوري التابع لمنظمة التحرير الفلسطينية، إلى رئاسة العديد من محاكم المنظمة، ولدى عودته إلى غزة مرة أخرى مع عودة السلطة الفلسطينية ،عُيِّن مستشارًا بالمحكمة العليا، ثم انتخب نائبًا في المجلس التشريعي الفلسطيني عام 1996 عن دائرة غزة، وشغل منصب النائب الأول لرئيس المجلس، وترأس لجنة صياغة القانون الأساسي، ثم عين وزيرًا للعدل.
إننا في بيت فلسطين للشعر ننعى شاعرا وأديبا ومفكرا ألَّف العديد من الكتب في الأدب والسياسة وقصص الأطفال والشعر، وكتب بعض المسلسلات الإذاعية والتلفزيونية.
ولقد ظل الراحل رمزا للتمسك بالحقوق والثوابت مدافعا عنها وفي مقدمتها حق العودة .
رحم الله الأستاذ الشاعر ناهض الريس وأسكنه فسيح جنانه وألهم أهله وذويه الصبر والسلوان وإنا لله وإنا إليه راجعون .

بيت فلسطين للشعر
13-4-2010

 
بيان في ذكرى في يوم الشعر العالمي PDF طباعة أرسل لصديقك

بسم الله الرحمن الرحيم
في يوم الشعر العالمي ...ندعو شعراء العالم إلى الانحياز للضمير الإنساني ونصرة ثقافتنا وتراثنا من المجرمين الصهانية

يا شعراء العالم ..
هذا هو يومكم السنوي 21 من مارس آذار ، اليوم الذي تحتفون فيه بأقلامكم ومحابركم وسطوركم وإبداعكم ، وتقفون فيه مبتهجين لتعلنوا أن الشعر في العالم لغة الشعوب ، ووجدان الإنسانية ، وضمير الثقافة والهوية والتراث .
ونحن شعراء فلسطين في الوطن المحتل والشتات ، نحتفل معكم بربيع الشعر السنوي ، ونحتفي مثلكم رغم أن العدو الصهيوني ، يعمل باستمرار على حرق إبداعنا فلا ربيع للشعر في فلسطين مثلكم في وجود هذا المحتل ، الذي يحاول أن يكسر أقلامنا ويمزق أوراقنا ويخضب دفاترنا بدماء شعبنا ، فيقتل الأطفال والنساء ، ويسرق المساجد ويحاصر الكنائس ويهدم البيوت ويلاحق الناس وهم في وطنهم وعلى أرضهم .
يا شعراء العالم :
إننا ندعوكم في هذا اليوم إلى نصرتنا ، ثقافيا وإبداعيا ، ندعوكم أن تتقدموا الصفوف لنصرة فلسطين ، لتهتف حناجركم شعرا رافضا للظلم والقتل ، ولتكتب قصائدكم أنكم مع العدل الذي يعيد لشعراء فلسطين أراضيهم وبيوتهم ومقدساتهم كي ينعموا مثلكم بالحرية والاستقلال .
ويحتفلوا معكم بيوم الشعر العالمي ويصبح حقا ربيعا للشعر والشعراء

بيت فلسطين للشعر
21-3-2010م

 
<< البداية < السابق 1 2 3 4 التالي > النهايــة >>

JPAGE_CURRENT_OF_TOTAL

البحث